منحة إماراتية جديدة لوافدين الإمارات

منحة إماراتية جديدة لوافدين الإمارات بعد التقاعد عن العمل - منح امتيازات خاصة بتأشيرة الإقامة لهؤلاء الوافدين

أصدرت الحكومة الإماراتية، قرارات معززة للتنمية الاقتصادية منها نظام جديد للمرة الأولى، من شأن هدا القرار ان يسمح للوافدين بالامارات بالإقامة طويلة الأمد بعد التقاعد عن العمل لمن تجاوز عمره الـ55 عامًا.

كما ويتضمن القانون شرائح مختلفة من الراغبين بالإقامة من الموظفين أو المستثمرين أو غيرهم, حيث أنه من المقرر أن يسمح هذا النظام للعاملين الوافدين في الإمارات بالبقاء في الدولة بعد انتهاء علاقة العمل التعاقدية مع المؤسسات التي يعملون فيها، بحسب ما أوردته وكالة أنباء الإمارات "وام" الإماراتية.

المجلس قد إعتمد منح امتيازات خاصة بتأشيرة للأشخاص ما فوق سن الـ55 تسمح بالإقامة طويلة الأمد في الدولة وتهدف التسهيلات الجديدة إلى توفير خيارات الإقامة طويلة الأمد والبيئة المناسبة للمتقاعدين والراغبين في الإقامة على أرض الدولة للرخاء والاستثمار من خلال نظام مالي وصحي مستقر وعالي الجودة.

ورد أن القانون قد نص على امتيازات خاصة بالإقامة لمدة 5 سنوات تجدد تلقائيا للوافدين المتقاعدين من سن الـ55 وما فوق حسب شروط محددة ومنها أن يمتلك المتقاعد استثمارا في عقار بقيمة مليوني درهم، أو ألّا تقل مدخراته المالية عن مليون درهم أو إثبات دخل لا يقل عن 20.000 درهم شهريا على أن يتم تطبيقه في بداية عام 2019.

صرح نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على حسابه بتويتر إن المجلس أقر أيضاً بجلسته اليوم الأحد "تخفيض رسوم كهرباء الهيئة الاتحادية للكهرباء على القطاع الصناعي بالدولة".

وأشار الشيخ محمد بن راشد خلال ترأسه جلسة مجلس الوزراء، التي تضمنت تلك القرارات وتأتي لمواصلة العمل على تعزيز الاقتصاد الإماراتي.

وكشف عن إقرار "نظام محكمة اليوم الواحد على المستوى الاتحادي، وخطة جديدة لبناء قيادات الصف الثاني في الحكومة الاتحادية".

كما أقر مجلس الوزراء الإماراتي "معايير وطنية موحدة للمستشفيات الحكومية والخاصة بالدولة".

ووصف الشيخ محمد عمل حكومته بأنه يأتي لتطوير مسيرة الاقتصاد ورفع تنافسيته في رحلة "ليس لها خط نهاية".