شروط إستقدام و إبعاد العمالة المصرية بالكويت وتوضيح هيئة القوى العاملة الكويتية

تسريح العمالة المصرية بالكويت و رد الهيئة العامة للقوى العاملة الكويتية - شروط إستقدام و إبعاد العمالة المصرية بالكويت وتوضيح هيئة القوى العاملة الكويتية

تُعد الجالية المصرية ثاني أكبر جالية في الكويت بعد الجالية الهندية، فيما تتميز الجالية المصرية بالكويت بالتنوع ما بين أستاذ الجامعة والطبيب والمهندس والقانوني والإعلامي والمدرس والمحاسب والعامل الفني وعمال التشييد والبناء، ولا يمكن الاستغناء عنهم في سوق العمل الكويتي، خصوصًا أن هناك العديد من الوظائف في البلاد تعتمد بشكل أساسي على العمالة المصرية، وفقا لجريدة الراي.

وفي وقت سالف أورد المطوطح أن عملية دخول وخروج العمالة في الكويت تخضع بشكل عام لضوابط واشتراطات، وكذلك عملية الاستغناء أو الإبعاد تخضع بدورها لضوابط وطرق تراقبها جهات عدة في الكويت، بالتنسيق مع وزارات العمل في الدول الشقيقة الصديقة.


كما أكد المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة الكويتية بالوكالة عبد الله المطوطح أن الكويت ليس لديها أي نية لوقف استقدام العمالة المصرية أو تقليصها.


يذكر أن وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان تلقى تقريراً من الملحق العمالي بالسفارة المصرية لدى الكويت جمال سيد عمر يؤكد تمسك الكويت بالعمالة المصرية وضرورتها في سوق العمل، وينفي ما أشيع من أخبار عن استغناء الكويت عن العمالة المصرية.

واستند تقرير سيد عمر على اتصالات رفيعة المستوى بالمسؤولين في الكويت، نافياً أن يكون أي مسؤول كويتي صرح بما يفيد الاستغناء عن العمالة المصرية.

وذكر سيد عمر في تقريره أنه تواصل مع مستشار وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح، الذي شدّد بدوره على تمسك الكويت بالعمالة المصرية وعدم الاستغناء عنها.